القرآن الكريم - السنة المطهرة - السيرة النبوية - الفرق و المذاهب - مناقشة القضايا المعاصرة


    تناقضات بين الأناجيل

    شاطر
    avatar
    starspole
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    المساهمات : 358
    تاريخ التسجيل : 11/11/2007

    تناقضات بين الأناجيل

    مُساهمة من طرف starspole في الأحد نوفمبر 25, 2007 2:23 pm

    تناقضات بين الأناجيل

    يوصي المسيح تلاميذه الأثنى عشر رسولا بأن "لا مزودا للطريق ولا قميصين ولا حذاء ولا عصا." متى 10:10
    ثم يوصي المسيح نفس التلامذة بأن لا يأخذوا" سوى عصا." لوقا 8:6


    فأنت تعلم عزيزي القس والقارئ أنه لا يمكن أن يجتمع النقضيين في نفس الوقت وفي نفس الزمان وفي نفس المكان والحدث كما هو الحال عندما أوصا المسيح تلاميذه. فلا يمكن أن يقول أن المسيح قال خذ عصا ولا تأخذ عصا في نفس الوقت أما قال خذ او قال لا تأخذوا.

    "وهذه "أسماء الرسل الأثنى عشر: اولهم سمعان الذي يقال له بطرس ,اندروس أخوه , فيعقوب بن زبدي يوحنا أخوه, ففيلبس, وبرتلماوس, فتوما ومتى الجابي, فيعقوب بن حلفى وتداوس, فسمعان الغيور, ويهوذا الآسخريوطي ذاك الذي أسلمه."متى 10: 2و3و4

    "فاختار منهم اثني عشر سماهم رسلا وهم: سمعان وسماه بطرس, ,,أندروس أخوه, ويعقوب ويوحنا, وفيلبس, وبرتلماوس, ومتى وتوما, ويعقوب بن حلفى وسمعان الذي يقال له الغيور, ويهوذا بن يعقوب, ويهوذا الاسخريوطي الذي اقلب خائنا." لوقا 13:6و14و15و16

    يتفقان أنجيلي متى ولوقا في أن عدد الرسل الذين ارسلهم المسيح عليهم السلام 12 رسولا. بينما يتفقون في عشرة رسل يختلفون في الرسولين الأثنين المكلمين للأثنى عشر. فمتى يذكر أنهما تداوس وسمعان الغيور ولوقا يختلف مع متى ويذكر شخصين مختلفين عن الذين ذكرهما متى وهما سمعان الغيور ويهوذا بن يعقوب. فكيف يكونا شهود عيان للمسيح وقد أختلفا حول شئ واحد.

    تناقضات بين الأناجيل والعهد القديم

    "لكنه لم يجتمع بها حتى ولدت ابنها ودعاه عيسى." متى 25:1
    "لذلك يعطيكم الله نفسه الآية: العذراء تحبل وتلد ابنا وتدعو اسمه عمانوئيل." أشعيا 14:7


    " ابن شالح, ابن قينان, ابن أرفكساد." لوقا 36:6
    "ولما كان عمر أرفكساد خمسا وثلاثين سنة أنجب شالح." التكوين 12:11


    النسخ الحرفي

    كما أشرقت سابقا النصارى لا يؤمنون بالوحي الحرفي من الله إلى كتاب الوحي. فهذا يعني أن روح القدس لا يوحي حرفيا نص واحدا مر تين أو أكثر. ولكن نجد العكس وهو حرفي نسخ حرفي بين إنجيلي لوقا ومتى.


    لوقا 11
    متى 6

    " أبانا الذي في السماء. ليتقدس اسمك.
    " أبانا الذي في السماء. ليتقدس اسمك.


    ليأت ملكوتك.لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض.
    ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك كما في السماء كذلك على الأرض.


    خبزنا كفافنا اعطنا اليوم.
    خبزنا كفافنا اعطنا اليوم.


    ولا تدخلنا في تجربة.
    ولا تدخلنا في تجربة.


    لكن نجنا من الشرير."
    لكن نجنا من الشرير."


    هذا يدل على أن مؤلف إنجيل لوقا لم يكن يوحى اليه من روح القدس لأنه كان ينسخ حرفيا أكثر من اّية من إنجيل مرقس. لذلك يعترف علماء النصارى أن مؤلف إنجيل متى ولوقا نسخا أضافا وحذفا الكثير من إنجيل مرقس.

    نبوات المسيح لم تكتمل

    يقول المسيح عليه السلام لتلاميذه " وإذا اَضطَهَدوكُم في مدينةٍ، فاَهرُبوا إلى غَيرِها. الحقَّ أقولُ لكُم: لن تُنْهوا عَمَلكُم في مُدُنِ إِسرائيلَ كُلَّها حتى يَجيءَ اَبنُ الإنسانِ." متى 23:10

    لقد هربوا من مدينة إلي أخرى حتى أكملوا العمل في كل مدن بني إسرائيل ولم يأتي المسيح إلا الآن.

    عبارات بذيئة على لسان المسيح

    قال المسيح
    "أيٌّها الحيّاتُ أولادَ الأفاعي"
    متى 23:33


    قال المسيح
    "جِئْتُ لألقِـيَ نارًا على الأرضِ، وكم أتَمنَّى أن تكونَ اَشتَعَلَت! 50وعليَّ أنْ أقبَلَ مَعمودِيَّةَ الآلامِ، وما أضيَقَ صَدْري حتى تَتِمَّ. 51أتظُنـونَ أنِّي جِئتُ لأُلقِـيَ السَّلامَ على الأرضِ؟ أقولُ لكُم: لا، بَلِ الخِلافَ."
    لوقا 12


    قال المسيح
    "لا تَظُنّوا أنيَّ جِئتُ لأحمِلَ السَّلامَ إلى العالَمِ، ما جِئتُ لأحْمِلَ سَلامًا بَلْ سَيفًا. 35جِئتُ لأُفرَّقَ بَينَ الاَبنِ وأبـيهِ، والبِنتِ وأمَّها، والكَنَّةِ وحماتِها. 36ويكونُ أعداءَ الإنسانِ أهلُ بـيتِهِ."
    متى 10


    قال المسيح
    فوَبَّخَ بُطرُسَ بِقولِهِ: «اَبتَعِدْ عَنِّي يا شَيطانُ، لأنَّ أفكارَكَ هذِهِ أفكارُ البَشرِ، لا أفكارُ الله«.
    مرقص 33:8


    قال المسيح
    «دَعي البَنِـينَ أوَّلاً يَشبَعونَ، فلا يَجوزُ أنْ يُؤْخَذَ خُبزُ البَنينَ ويُرمى لِلكِلابِ«.
    مرقص 27:7


    قال المسيح
    "أمَّا أعدائي الذينَ لا يُريدونَ أنْ أملِكَ علَيهِم، فَجيئوا بِهِم إلى هُنا واَقتُلوهُم أمامي«.
    لوقا 27:12


    قال المسيح
    "جيل شرير وفاسق."
    متى 39:12


    من هذه الجمل المنسوبة إلى عيسى عليه السلام يمكنا القول أن الذين كتبوا الأناجيل ليس هم تلاميذه بل أشخاص غير معروفين نسبوا كتاباتهم إلى تلاميذ المسيح ملك السلام لكي تلقى قبولا بين الناس.

    إضافة وحذف بالجملة
    كثر من علماء النصارى يقول أن المسلمين حذفوا آيات من القراّن. والحق أن المسلمين لم يحذفوا اّية واحدة بعد انقطاع الوحي بموت الرسول صلى الله عليه وسلم. وان كان هناك حذف فقد تم قبل موت الرسول بأمر من الوحي إلى الرسول صلى الله عليه وسلم. لكن الوضع مختلف مع النصارى. فالنصارى حذفوا وبدلوا ليس بأمر من الله أو المسيح قبل رفعه بل بأمر من الكنيسة. لذلك لم يكن حذفا مشرعا أو موحيا به من الله أو المسيح قبل الرفع. ولم يشتمل حذفهم آية بل آيات وكتب بالجملة.


    حذف سبعة كتب بالجملة

    حذف البروتستانت سبعة كتب من العهد القديم بالجملة مبررين ذلك بأنها ليست ملهمة. والكتب المحذوفة هي التالية:

    1) طوبيا 2) يهوديت 3) حكمت سليمان 4 ) حكمة يشوع بن سيراخ

    5) باروخ (باروك) 6) المكابين الأول 7) المكابين الثاني


    _________________
    Starspole
    http://al3wasem.ahlamontada.com/index.htm
    http://groups.yahoo.com/group/al3wasem/
    http://alshrefalm7sy.googoolz.com/
    http://alshrefalm7sy.googlepages.com/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 26, 2017 11:39 am