القرآن الكريم - السنة المطهرة - السيرة النبوية - الفرق و المذاهب - مناقشة القضايا المعاصرة


    كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه

    شاطر
    avatar
    al3wasem
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه

    مُساهمة من طرف al3wasem في الخميس أبريل 15, 2010 2:31 pm

    كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه الخفى الغائب عنا


    سلسلة كشف حقيقة الرواة المتشيعة الوجه والوجه الآخر - 1


    الوجه الذى عرفهم به علماء المسلمين والوجه الآخر الذى اثبته مراجع الشيعة تخليدا لذكراهم واخلاصم وموالاتهم لبدعة دين الشيعة الامامية


    وهو دعوة للعلماء الاجلاء والمتخصصين للبحث والدراسة طبقا لما ظهر من مراجع ووثائق تكشف عن والوجه الاخر والحقيقى الخفي الذى عاش بها الرواة المتشيعة ......


    الجواسيس والخونة والعملاء واصحاب البدع المخالفة يعيشون بوجهين وجه يعرفهم به كل الناس المحيطين بهم ووجه اخر مع ابناء واخوان بدعتهم و من يعملون لهم :

    الوجه الاول الصدق والاحترام والاخلاص والتعاون والمحكاه فى العبادة والملبس يتخذوه كستار وغطاء ضرورى تقية يخفى ورائها حقيقته
    الوجه الآخر لايعلمه الا من يدير عمله الحقيقى واخوانه وابنتؤه فى الخفاء لصالح دوله /دين /مذهب /تنظيم وبعد موته يعلنوا عنه لانه كان بطلا مخلصا لطائفته ويخلد ذكراه كمخلص وفى لبدعته ومذهبه
    تعالوا نتعرف على
    الوجه الاول الذى نعرفه به من علمائنا المسلمين جرحا وتعديلا:-
    من الطبقة الخامسة له 125 رواية تقريبا
    الحافظ الجوزجانى : قال سىء المذهب
    ابو احمد عدى الجرجانى : ذكره فى الضعفاء وقال احاديثة قليله
    ابو جعفر العقيلى : ذكره فى الضعفاء
    بن حبان :ذكره فى الثقات
    احمد ابن حنبل : قال ابو بشر احب الى منه
    النسائى : قال ثقة
    قال الحاكم: غمزه يحيى بن سعيد.
    احمد بن عبد الله العجلى : قال ثقة
    ابن حجر : قال صدوق ربما وهم
    ابن حزم :ضعفه
    الدارقطنى : قال صدوق
    شعبة ابن حجاج :تركه لان داره يصدح منها قراءة بالتطريب اوالغناء
    يحيى ابن معين : وضع من شانه مرة ووثقة مرة
    الذهبى : روايته فى النسائي ثم تركه بآخره وثقه بن معين وذكره الذهبى فى المغنى فى الضعفاء
    وقال ابن أبي خيثمة حدثنا سليمان بن أبي شيخ حدثني محمد بن عمر الحنفي عن ابراهيم بن عبيد الطنافسي قال وقف المغيرة صاحب ابراهيم على يزيد بن أبي زياد فقال ألا تعجب من هذا الاعمش الاحمق إني نهيته يروي عن المنهال بن عمرو وعن عباية ففارقني على أن لا يفعل
    ثم هو يروي عنهما نشدتك بالله تعالى هل كانت تجوز شهادة المنهال على درهمين قال اللهم لا. لسان الميزان


    والان تعالوا نتتبع المفاجأة مما ذكره علماء الرجال الشيعة .......

    الوجه الاخر الذى كشفت عنه مراجع الشيعة بعد نشرها :
    قوله رحمه الله تعالى: عن المنهال بن عمرو
    قال الشيخ رحمه الله - في كتاب الرجال في أصحاب أبي عبد الله الحسين بن علي عليهما السلام: المنهال بن عمرو الاسدي.
    وكذلك قال في أصحاب أبي محمد علي بن الحسين عليهما السلام: المنهال بن عمرو الاسدي.
    وقال في أصحاب أبي جعفر الباقر عليه السلام: منهال بن عمرو الاسدي مولاهم.
    وقال في أصحاب أبي عبد الله الصادق عليه السلام:منهال بن عمرو الاسدي مولاهم كوفي،
    روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر وأبي عبد الله عليهما السلام (1).
    وفي مختصر الذهبي: المنهال بن عمرو الاسدي مولاهم،
    رجال الكشى

    12699 - 12695 - 12724 - المنهال بن عمر : روى رواية عن أبي عبد الله ( ع ) في التهذيب ، والصحيح كما في الطبعة القديمة والمخطوطة المنهال بن عمرو
    " لاحقه " فإنه المعنون في كتب الرجال ، وروى هذه الرواية في الاستبصار ، وفيها المنهال فقط - متحد مع لاحقه المجهول .
    12700 - 12696 - 12725 -المنهال بن عمرو الأسدي : مجهول - من أصحاب الحسين ، وعلي بن الحسين ،والباقر والصادق ( ع ) - روى عن علي بن الحسين ، وأبي جعفر ، وأبي عبد الله ( ع ) قاله الشيخ - روى في كامل الزيارات .
    المفيد من معجم الرجال محمد الجوهرى

    6149 . المنهال بن عمر (عمرو) : له رواية في التهذيب (1/231ح50)، الظاهر أنه المنهال بن عمرو الأسدي، ذكره في رجال الحسين والسجاد والباقر والصادق ـ عليهم السلام ـ ; روى عنه في كامل الزيارات (ب14ح5). (ملحوظه كل رجال كامل الزيارات من رجال الصحيح عند الشيعة العواصم )
    الموسوعة الرجالية الميسرة على اكبر

    المنهال بن عمرو الأسدي ( سين . ين ) مولاهم ( قر . ق ) كوفي روى عن علي بن الحسين عليهما السلام ( ق )
    جامع الرواة ج 2 محمد على الاردبيلى

    1606 - المنهال بن عمرو الاسدي سين (جخ) مهمل.
    رجال ابن داود لابن داود الحلى

    من اصحاب ابو عبد الله الحسين بن على
    [ 1035 ] 2 - المنهال بن عمرو الاسدي.أصحاب أبي محمد علي بن الحسين عليهما السلام
    [ 1216 ] 3 - المنهال بن عمرو الاسدي من أصحاب أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام
    [ 1630 ] 61 - منهال بن عمرو الاسدي، مولاهم.
    [ 4513 ] 538 - المنهال بن عمرو الاسدي، كوفي، روى عن علي بن الحسين وأبي جعفر وأبي عبد الله عليهم السلام.
    رجال الطوسى

    7180 - المنهال بن عمرو الاسدي " سين " " ين " مولاهم " قر " " ق " كوفي روى عن علي بن الحسين عليهما السلام " ق " وفي " يب " صدوق، وهو في السابقتين بل وفي التالية، فيكون في الاربعة.
    طرائف المقال على البروجردى ج2 ص 64

    المنهال بن عمرو الأسدي
    قال : عده الشيخ في رجاله في أصحاب الحسين وعلي بن الحسين
    والباقر ( عليهما السلام ) وعده في أصحاب الصادق ( عليه السلام ) قائلا : مولاهم كوفي ، روى عن علي ابن الحسين وأبي جعفر وأبي عبد الله ( عليهم السلام ) .
    أقول : ونقل السيوطي في لآليه عن ابن معين توثيقه ( 2 ) ، وعن ابن الجوزي
    تضعيفه . وابن الجوزي ناصبي يضعف من روى لهم ( عليهم السلام ) فضيلة ؛ ثم ليس في أصحاب الصادق وأبي جعفر وأبي عبد الله ( عليهم السلام ) كما نقل .
    وعنونه ابن حجر وقال : " صدوق ربما وهم " . وعنونه الذهبي وقال ، قال الجوزجاني له : سيء المذهب ،
    ‹ صفحة 260 ›
    وتكلم فيه ابن حزم ولم يحتج بحديثه الطويل في فتان القبر . . . الخ .
    قاموس الرجال تقى التسترى ج 10 ص 259-260

    15263 -منهال بن عمرو الأسدي :
    من أصحاب الحسين والسجاد والباقر والصادق صلوات الله عليهم .
    روايته عن الباقر عليه السلاموفيه ما يفيد حسنه .
    أمالي الشيخ ج 1 / 153 ، و بشا ص 89 .
    رواية أبى مريم الأنصاري ، عنه ، عن زر بن حبيش ، عن أمير المؤمنين عليه
    السلام ، حديث الفضائل وأحوال العبد في البرزخ .
    جد ج 6 / 233 ، وكمبا ج 3 / 157 .
    ورواية ميسرة ، عنه ، عن زربن حبيش ، كما في جا مج 17 ص 81 ، وفي مج 18 ص 86 . رواية الأعمش ، عنه خبر الفضائل .
    وسائر رواياته في جد ج 38 / 209 ، وكمبا ج 38 / 310 ، وبشا ص 247 و 276 .
    وجملة منه تقدم في الحسن بن عمارة وإسماعيل بن عمر .
    ولعله الذي قال للسجاد عليه السلام : كيف أصبحت ؟ وشكا إليه في الشام . وروى حديث قتل حرملة . وفي بعض النسخ ك عمر ، بغير واو . وفي السفينة ما يتعلق به
    مستدركات علم الرجال ج 7 على النمازى

    (12725) - المنهال بن عمرو الاسدي: عده الشيخ بهذا العنوان (تارة) في أصحاب الحسين عليه السلام (2)، و (أخرى) في أصحاب علي بن الحسين عليه السلام (3). وعده بزيادة كلمة " مولاهم " في أصحاب الباقر عليه السلام (60). وعده في أصحاب الصادق عليه السلام أيضا (537)، قائلا: " المنهال بن عمرو الاسدي، مولاهم، كوفي، روى عن علي بن الحسين، وأبي جعفر، وأبي عبد الله عليهم السلام ".
    وعده البرقي في أصحاب علي بن الحسين عليه السلام ". روى عن الاصبغ، وروى عنه علي بن عباس. كامل الزيارات: الباب (14)، في حب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الحسن والحسين صلوات الله عليهما، الحديث (9).
    معجم رجال الخوئى ج 20 ص 11

    * المنهال بن عمرو الاسدي الكوفي .
    ضبط المقال فى معرفة الرجال

    5442 / 1 - المنهال بن عمرو الأسدي: مولاهم، كوفي، من أصحاب الحسين (6) وعلي بن الحسين (7) والباقر (Cool والصادق (1) عليهم السلام، رجال الشيخ (2).
    نقد الرجال ج 4 الحسينى التفريشى ص 424

    فهل يظن احد ان المنهال ليس من الامامية وعلى دينهم ومذهبهم ويعتبر ما كتب مجرد صدفة
    اليس من الاولى يصنفوا البخارى او مسلم او السفيانان او ابن معين او سعيد القطان عبد الله بن المبارك .....

    ولكن من يبحث لمعرفة الحقيقة من مراجع الشيعة يجد الكثير عن حقيقة الوجه الاخر :
    هو احد المؤسسين لفكرة رده جميع الصحابة لعدم وفائهم لعدهم لرسول الله ومبايعتهم ومولاتهم لعلي رضى الله عنهم جميعا وهو من اكاذيب ووضع المنهال كما سنرى ...


    _________________
    --
    al3wasem

    http://al3wasem.ahlamontada.com/index.htm
    http://groups.yahoo.com/group/al3wasem/
    http://groups.google.com/group/al3wasem
    avatar
    al3wasem
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    رد: كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه

    مُساهمة من طرف al3wasem في الخميس أبريل 15, 2010 2:32 pm

    والان تعالوا نبحر معا فى مراجع الشيعة ونتتبع ما توصلت اليه من رواياته وغالبا اكتفيت بامهات الكتب لضيق الوقت

    بعض الروايات التى اثبتوها الشيعة فى مراجعهم للراوى المنهال بن عمرو واتخذوها دين لهم :
    257 / 9 - أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرنا محمد بن أحمد بن عبيدالله المنصوري إجازة، قال: حدثنا أبو الفضل محمود بن محمد، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يزيد، قال: حدثنا إسماعيل بن أبان، قال: حدثنا الاعمش، عن المنهال بن عمرو، عن زاذان، عن سلمان (رضي الله عنه)، قال: بايعنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) على النصح للمسلمين، والائتمام بعلي بن أبي طالب (عليه السلام)، والموالاة له. ؟؟؟؟؟!!!!
    امالى الطوسى ص 155
    الكليني والكافي عبد الرسول الغفاري - 1 / 30
    كشف الغمة ج 2 أبي الفتح الإربلي - 1 / 7
    بلغة الفقيه محمد بحرالعلوم - 1 / 28
    كشف اليقين فى فضائل امير المؤمنين لابن داود الحلي - 1 / 287
    الشيعة في موكب التاريخ جعفر السبحاني - 1 / 24
    بحوث في الملل والنحل جعفر السبحاني - 5 / 73
    أضواء على عقائد الشيعة الإمامية وتاريخهم جعفر السبحاني - 1 / 33
    لمحات لطف الله الصافى - 1 / 108
    الصفوة من الصحابة والتابعين - 1 / 31
    مجموعة الرسائل لطف الله الصافي - 1 / 29
    من عقائد الشيعة المركز العالمى لاهل البيت - 1 / 845
    الدرجات الرفيعة في طبقات الشيعة - 1 / 233
    الشيعة في الميزان محمد جواد مغنية - 1 / 30
    تاريخ التشيع الفكري والسياسي صدر الدين القبانچي - 1 / 18
    شبهة الغلو عند الشيعة عبد الرسول الغفار - 1 / 24
    الحقيقة المظلومة محمد علي - 1 / 19
    سلسلة اعلام الصحابة والتابعين - 1 / 27
    العواصم :
    بالله عليكم انظروا الكذب على رسول الله وكيفية بدء الفتن على يد المنهال ووضع رواية تتمشى مع مذهب ودين الشيعة فى تكفير وردة كل الصحابة ليتخلصوا من دين الاسلام وسنة رسول الله فهل بايع الصحابة الرسول على الائتمام بعلى رضى الله عنهم وبسبب هذه الرواية وامثالها قالوا بردة كل الصحابة الا 3 فقط هكذا اعتقد الشيعة ؟؟؟؟
    من كنت مولاه فعلى مولاه ولم يقل رسول الله الائتمام بعلى ولم يبايع احد على هذا الائتمام
    فهل المنهال روى مثل هذه الرواية فى كتب المسلمين وهل علم بها علماء المسلمين ؟؟؟؟؟
    لا لم اجدها ولم اجد اى تعليق من اى عالم يذكرها ولو فى الموضوعات
    وهذا دليل على سرية هذه الروايه وخفائها عن كل علماء المسلمين
    فالله المستعان على كل من كذب على رسول الله
    الامر يحتاج دراسات موسعة من العلماء على اثر هؤلاء الرواة المتشيعة فى نشوء عقائد دين الشيعة ومحاولاتهم المستمرة لنقل عقائدهم فى روايا تهم فى كتب سنة رسول الله
    ****
    صلى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام قبل الناس بسبع سنين 110 - حدثنا أبو أحمد محمد بن جعفر البندار قال: حدثنا أبو بكر مسعدة بن -
    [ ص 402 ]
    أسمع قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق الزهري قال: حدثنا عبيدالله بن موسى قال: أخبرنا إسرائيل، عن أبي إسحاق، عن المنهال بن عمرو، عن عباد بن عبد الله (1)، عن علي عليه السلام أنه قال: أنا عبد الله وأخو رسوله وأنا الصديق الاكبر، لا يقولها بعدي إلا كذاب، صليت قبل الناس بسبع سنين.
    الخصال للصدوق

    2 قال: أخبرني أبو الحسن علي بن محمد بن حبيش الكاتب قال: حدثنا الحسن بن علي الزعفراني قال: حدثنا إبراهيم بن محمد الثقفي قال: حدثنا المسعودي (2) قال: حدثنا يحيى بن سالم العبدي قال: حدثنا ميسرة (3)، عن المنهال بن عمرو، عن زر بن حبيش قال: مر علي بن أبي طالب عليه السلام على بغلة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسلمان في ملأ، فقال سلمان رحمة الله عليه: ألا قومون تأخذون بحجزته تسألونه ؟
    فو [ الله ] الذي فلق الحبة وبرأ النسمة لا يخبركم بسر نبيكم أحد غيره، وإنه لعالم الارض وزرها (1)، وإليه تسكن، ولو فقدتموه لفقدتم العلم، وأنكرتم الناس (2).
    امالى المفيد

    عن ابى بصير عن المنهال بن عمرو عن ذاذان قال سمعت عليا أمير المؤمنين ع يقول مامن رجل من قريش جرت عليه المواسى الا وقد نزلت اية وايتين تسوقة إلى جنة أو تقوده إلى نار وما من اية نزلت في البر و البحر (في بر ولا بحر خ د) ولاسهل ولا جبل الا قد علمت حين نزلت
    ولو ثنيت (وفي نسخة بالباء الموحدة اولا) لى وسادة لحكمت بين اهل التورية بتوراتهم وبين اهل الانجيل بانجيلهم وبين اهل الزبور بزبورهم وبين اهل الفرقان بفرقانهم حتى يزهرن إلى الله عزوجل على
    الاصول الستة عشر

    15 - حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق (رحمه الله)، قال: حدثنا أبو أحمد عبد العزيز بن يحيى البصري، قال: حدثنا المغيرة بن محمد، قال: حدثني إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن الازدي سنة ست عشرة ومائتين، قال: حدثنا قيس بن الربيع ومنصور بن أبي الاسود، عن الاعمش، عن المنهال بن عمرو، عن عباد بن عبد الله، قال: قال علي (عليه السلام): ما نزلت من القرآن آية إلا وقد علمت أين نزلت، وفيمن نزلت، وفي أي شئ نزلت، وفي سهل نزلت، أو في جبل نزلت.
    قيل: فما نزل فيك؟
    فقال: لولا أنكم سألتموني ما أخبرتكم؟؟؟؟!!!،
    نزلت في هذه الآية: (إنما أنت منذر ولكل قوم هاد)؟؟؟؟!!! (3)،
    فرسول الله المنذر، وأنا الهادي إلى ما جاء به؟؟؟ (4). وصلى الله على رسوله محمد وآله
    الامالى للصدوق

    869 / 19 - وبهذا الاسناد، عن إبراهيم بن محمد الثقفي، قال: حدثني المسعودي، قال: حدثنا يحيى بن سالم العبدي، عن إسرائيل، عن ميسرة، عن المنهال بن عمرو، عن زر بن حبيش، قال: مر علي (عليه السلام) على بغلة رسول الله (صلى الله عليه وآله) وسلمان في ملا، فقال سلمان (رحمة الله عليه): ألا تقومون تأخذون بحجزته (1) تسألونه، فو الذي فلق الحبة وبرأ النسمة، إنه لا يخبركم بسر نبيكم (صلى الله عليه وآله) أحد غيره، وإنه لعالم الارض وربانيها، وإليه تسكن، لو فقدتموه لفقدتم العلم وأنكرتم الناس (2).؟؟؟؟
    الامالى للصدوق

    (9) - حدثني الحسن بن عبد الله بن محمد بن عيسى، عن ابيه، عن الحسن بن محبوب، عمن ذكره، عن علي بن عباس، عن المنهال بن عمرو، عن الاصبغ، عن زاذان، قال: سمعت علي بن ابي طالب (عليه السلام) في الرحبة يقول: الحسن والحسين ريحانتا رسول الله (صلى الله عليه وآله). (3)
    كامل الزيارات

    127 / 36 - أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرني أبو بكر محمد بن عمر بن سالم الجعابي، قال: حدثنا عمرو بن سعيد السجستاني، قال: حدثنا محمد بن يزيد الفريابي (1)، قال: حدثنا إسرائيل، عن ميسرة بن حبيب، عن المنهال بن عمرو، عن زر ابن حبيش، عن حذيفة بن اليمان، قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: أتاني ملك لم يهبط إلى الارض قبل وقته، فعرفني أنه استأذن الله (عزوجل) في السلام علي، فأذن له فسلم علي، وبشرني أن ابنتي فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، وأن الحسن والحسين (عليهما السلام) سيدا شباب أهل الجنة.
    امالى الطوسى

    173 / 27 - أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرني أبو بكر محمد بن عمر الجعابي، قال: حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد بن عقدة الهمداني، قال: حدثنا أبو عوانة موسى بن يوسف بن راشد، قال: حدثنا عبد السلام بن عاصم، قال: حدثنا إسحاق بن إسساعيل حمويه (2)، قال: حدثنا عمرو بن أبي قيس، عن ميسرة بن حبيب، عن المنهال بن عمرو، قال: أخبرني رجل من تميم، قال: كنا مع علي بن أبي طالب (عليه السلام) بذي قار ونحن نرى أنا سنختطف في يومنا،
    فسمعته يقول: والله لنظهرن على هذه الفرقة، ولنقتلن هذين الرجلين - يعني طلحة والزبير – ولنستبيحن عسكرهما.
    قال التميمي: فأتيت إلى عبد الله بن عباس فقلت: أما ترى إلى ابن عمك وما يقول ؟؟
    فقال: لا تعجل حتى تنظر ما يكون، فلما كان من أمر البصرة ماكان أتيته فقلت.
    لا أرى ابن عمك إلا قد صدق.
    فقال: ويحك !
    إنا كنا نتحدث أصحاب محمد أن النبي (صلى الله عليه وآله) عهد إليه ثمانين عهدا لم يعهد شيئا منها إلى أحد غيره، فلعل هذا مما عهد إليه.؟؟؟؟!!!!!
    امالى الطوسى
    امالى المفيد

    255 / 7 - أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرنا أبو الحسين زيد بن محمد بن جعفر السلمي إجازة، قال: حدثنا أبو عبد الله الحسين بن الحكم الكندي، قال: حدثنا إسماعيل بن صبيح اليشكري، قال: حدثنا خالد بن العلاء، عن المنهال بن عمرو، قال:
    كنت جالسا مع محمد بن علي الباقر (عليهما السلام) إذ جاءه رجل فسلم عليه فرد عليه السلام، قال الرجل: كيف أنتم ؟
    فقال له محمد (عليه السلام): أوما آن لكم أن تعلموا كيف نحن، إنما مثلنا في هذه الامة مثل بني إسرائيل، كان يذبح أبناؤهم وتستحيا نساؤهم، ألا وإن هؤلاء يذبحون أبناءنا ويستحيون نساءنا، زعمت العرب أن لهم فضلا على العجم،
    فقالت العجم: وبماذا ؟
    قالوا: كان محمد (صلى الله عليه وآله) عربيا.
    قالوا لهم: صدقتم، وزعمت قريش أن لها فضلا على غيرها من العرب، فقالت لهم العرب من غيرهم: وبما ذاك ؟
    قالوا: كان محمد (صلى الله عليه وآله) قرشيا.
    قالوا لهم: صدقتم ؟
    فإن كان القوم صدقوا فلنا فضل على الناس، لانا ذرية محمد (صلى الله عليه وآله)، وأهل بيته خاصة وعترته، لا يشركه في ذلك غيرنا.
    فقال له الرجل: والله إني لاحبكم أهل البيت.
    قال: فاتخذ للبلاء جلبابا، فوالله إنه لاسرع إلينا والى شيعتنا من السيل في الوادي، وبنا يبدأ البلاء ثم بكم، وبنا يبدأ الرخاء ثم بكم.
    امالى الطوسى

    423 / 15 - أخبرنا محمد بن محمد، قال: أخبرني المظفر بن محمد البلخي، قال: حدثنا أبو علي محمد بن همام الاسكافي، قال: حدثنا عبد الله بن جعفر الحميري، قال: حدثني داود بن عمر النهدي، عن الحسن بن محبوب، عن عبد الله بن يونس، عن المنهال بن عمرو، قال: دخلت على علي بن الحسين (عليهما السلام) منصرفي من مكة فقال لي: يا منهال، ما صنع حرملة بن كاهلة الاسدي ؟ فقلت: تركته حيا بالكوفة،
    قال: فرفع يديه جميعا، فقال: " اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار ".
    قال المنهال: فقدمت الكوفة، وقد ظهر المختار بن أبي عبيد، وكان لي صديقا،
    قال: فكنت في منزلي أياما حتى انقطع الناس عني، وركبت إليه فلقيته خارجا من داره،
    فقال: يا منهال، لم تأتنا في ولايتنا هذه، ولم تهننا بها، ولم تشركنا فيها ؟
    فاعلمته أني كنت بمكة، وأني قد جئتك الان: وسايرته ونحن نتحدث حتى أتى الكناس، فوقف وقوفا كأنه ينتظر شيئا، وقد كان أخبر بمكان حرملة بن كاهلة، فوجه في طلبه، فلم نلبث أن جاء قوم يركضون وقوم يشتدون حثى قالوا: أيها الامير، البشارة، قد أخذ حرملة بن كاهلة، فما لبثنا أن جئ به،
    فلقا نظر إليه المختار قال لحرملة: الحمد لله الذي مكنني منك.
    ثم قال: الجزار الجزار، فأتي بجزار، فقال له: اقطع يديه، فقطعتا،
    ثم قال له: اقطع رجليه، فقطعتا، ثم قال: النار النار ؟
    فأتي بنار وقصب فألقي عليه واشتعلت فيه النار. فقلت: سبحان الله !
    فقال لي: يا منهال، إن التسبيح لحسن، ففيم سبحت ؟
    فقلت: أيها الامير، دخلت في سفرتي هذه منصرفي من مكة على علي بن الحسين (عليهما السلام) فقال لي: يا منهال، ما فعل حرملة بن كاهلة الاسدي ؟
    فقلت: تركته حيا بالكوفة ؟
    فرفع يديه جميعا فقال: " اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار ". فقال لي المختار: أسمعت علي بن الحسين (عليهما السلام) يقول هذا ؟
    فقلت: والله لقد سمعته
    قال، فنزل عن دابته وصلى ركعتين فاطال السجود، ثم قام فركب، وقد احترق حرملة، وركبت معه وسرنا، فحاذيت داري،
    فقلت: أيها الامير، إن رأيت أن تشرفني وتكرمني وتنزل عندي وتحرم بطعامي.
    فقال: يا منهال، تعلمني أن علي بن الحسين دعا بأربع دعوات فأجابه الله على يدي ثم تأمرني أن آكل ! هذا يوم صوم شكرا لله (عزوجل) على ما فعلته بتوفيقه.
    حرملة: هو الذي حمل رأس الحسين (عليه السلام).
    امالى الطوسى


    892 / 40 - أخبرنا حمويه، قال: حدثنا أبو الحسين، قال: حدثنا أبو خليفة، قال: حدثنا أبو الفضل العباس بن الفرج الرياشي، قال: حدثنا عثمان بن عمر، عن إسرائيل، عن ميسرة بن حبيب، عن المنهال بن عمرو، عن عائشة بنت طلحة، عن عائشة، قالت:
    ما رأيت من الناس أحدا أشبه كلاما وحديثا برسول الله (صلى الله عليه وآله) من فاطمة. كانت إذا دخلت عليه رحب بها، وقبل يديها، وأجلسها في مجلسه،
    فإذا دخل عليها قامت إليه فرحبت به، وقبلت يديه،
    ودخلت عليه في مرضه فسارها فبكت، ثم سارها فضحكت،
    فقلت: كنت أرى لهذه فضلا على النساء، فإذا هي امرأة من النساء، فبينما هي تبكي إذ ضحكت !
    فسألتها فقالت: إني [ إذن ] لبذرة (1)،
    فلما توفى رسول الله (صلى الله عليه وآله)،
    سألتها فقالت: إنه أخبرني أنه يموت فبكيت، ثم أخبرني أني أول أهله لحوقا به فضحكت.
    امالى الطوسى


    1206 / 11 - وعنه، قال: أخبرنا جماعة، عن أبي المفضل، قال. حدثنا أبو جعفر محمد بن جرير الطبري سنة ثمان وثلاث مائة، قال: حدثنا محمد بن حميد الرازي، قال. حدثنا سلمة بن الفضل الابرش، قال: حدثني محمد بن إسحاق، عن عبد الغفار بن القاسم. قال أبو المفضل: وحدثنا محمد بن محمد بن سليمان الباغندي - واللفظ له -، قال: حدثنا محمد بن الصباح الجرجرائي، قال: حدثني سلمة بن صالح الجعفي، عن سليمان الاعمش وأبي مريم جميعا، عن المنهال بن عمرو، عن عبد الله ابن الحارث بن نوفل، عن عبد الله بن عباس، عن علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: لما نزلت هذه الآية على رسول الله (صلى الله عليه وآله): (وأنذر عشيرتك الاقربين) (1) دعاني رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال لي: يا علي، إن الله (تعالى) أمرني أن أنذر عشيرتي الاقربين، قال: فضقت بذلك ذرعا، وعرفت أني متى أناديهم بهذا الامر أرى منهم ما أكره، فصمت على ذلك، وجاءني جبرئيل (عليه السلام) فقال: يا محمد، إنك إن لم تفعل ما أمرت به عذبك ربك (عزوجل)، فاصنع لنا يا علي صاعا من طعام، واجعل عليه رجل شاة، واملا لنا عسا (2) من لبن، ثم اجمع بني عبد المطلب حتى اكلمهم، وأبلغهم ما امرت به.
    ففعلت ما أمرني به، ثم دعوتهم أجمع، وهم يومئذ أربعون رجلا يزيدون رجلا أو ينقصون رجلا، فيهم أعمامه أبو طالب وحمزة والعباس وأبو لهب. فلما اجتمعوا له (صلى الله عليه وآله)، دعاني بالطعام الذي صنعت لهم، فجئت به، فلما وضعته تناول رسول الله (صلى الله عليه وآله) جذمة (3) من اللحم، فشقها بأسنانه، ثم ألقاها في نواحي الصحفة،
    ثم قال: خذوا بسم الله، فأكل القوم حتى صدروا، ما لهم بشئ من الطعام حاجة، وما أرى إلا مواضع أيديهم، وأيم الله الذي نفس علي بيده إن كان الرجل الواحد منهم ليأكل ما قدمت لجميعهم، ثم جئتهم بذلك العس فشربوا حتى رووا جميعا، وأيم الله إن كان الرجل الواحد منهم ليشرب مثله، فلما أراد رسول الله (صلى الله عليه وآله) أن يكلمهم بدره أبو لهب إلى الكلام فقال: لشد ما سحركم صاحبكم ! فتفرق القوم، ولم يكلمهم رسول الله (صلى الله عليه وآله). فقال لي من الغد: يا علي، إن هذا الرجل قد سبقني إلى ما سمعت من القول،
    [ 583 ]
    فتفرق القوم قبل أن أكلمهم، فعد لنا من الطعام بمثل ما صنعت ثم اجمعهم لي.
    قال. ففعلت ثم جمعتهم،
    فدعاني بالطعام فقربته لهم، ففعل كما فعل بالامس، وأكلوا حتى ما لهم به من حاجة، ثم قال: اسقهم، فجئتهم بذلك العس فشربوا حتى رووا منه جميعا.
    ثم تكلم رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: يا بني عبد المطلب، إني والله ما أعلم شابا في العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به، إني قد جئتكم بخير الدنيا والآخرة، وقد أمرني الله (عزوجل) أن أدعوكم إليه، فأيكم يؤمن بي ويؤازرني على أمري، فيكون أخي ووصيي ووزيري وخليفتي في أهلي من بعدي ؟
    قال: فأمسك القوم، وأحجموا عنها جميعا.
    قال: فقمت وإني لاحدثهم سنا، وأرمصهم (1) عينا، وأعظمهم بطنا، وأحمشهم (2) ساقا.
    فقلت: أنا يا نبي الله أكون وزيرك على ما بعثك الله به.
    قال: فأخذ بيدي ثم قال: إن هذا أخي ووصيي ووزيري وخليفتي فيكم، فاسمعوا له وأطيعوا.
    قال: فقام القوم يضحكون،
    ويقولون لابي طالب: قد أمرك أن تسمع لابنك وتطيع.
    امالى الطوسى

    5 قال: أخبرني أبو الحسن علي بن محمد القرشي إجازة، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، قال: حدثنا الحسين بن نصر (5) قال: حدثني أبي، قال: حدثنا عبد الغفار بن القاسم، قال: حدثنا المنهال بن عمرو، قال: سمعت أبا القاسم محمد ابن علي ابن الحنفية (6) رضي الله عنه يقول: مالك من عيشك إلا لذة تزولف بك إلى حمامك، وتقربك إلى نومك، فأية أكلة ليست معها غصص ؟ أو شربة ليست (1) معها شرق ؟ فتأمل أمرك فكأنك قد صرت الحبيب المفقود و الخيال المخترم (2). أهل الدنيا أهل سفر، لا يحلون عقد رحالهم إلا في غيرها.
    امالى المفيد


    _________________
    --
    al3wasem

    http://al3wasem.ahlamontada.com/index.htm
    http://groups.yahoo.com/group/al3wasem/
    http://groups.google.com/group/al3wasem
    avatar
    al3wasem
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    رد: كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه

    مُساهمة من طرف al3wasem في الخميس أبريل 15, 2010 2:33 pm

    5- قال: أخبرني أبو الحسن علي بن بلال المهلبي قال: حدثنا علي بن عبد الله ابن أسد الاصفهاني قال: حدثنا إبراهيم بن محمد الثقفي قال: حدثنا إسماعيل بن أبان قال: حدثنا الصباح بن يحيى المزني، عن الاعمش، عن المنهال بن عمرو، عن عباد بن عبد الله قال: قدم رجل إلى أمير المؤمنين عليه السلام فقال: يا أمير المؤمنين أخبرني عن قوله تعالى: " أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه (3) " ؟
    قال: قال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم الذي كان على بينة من ربه، وأنا الشاهد له ومنه، والذي نفسي بيده ما أحد جرت عليه المواسي (جمع موسى وهي آلة من فولاد يحلق بها، وفى اشتقاقه أقوال) من قريش إلا وقد أنزل الله فيه من كتابه طائفة،
    والذي نفسي بيده لان يكونوا يعلمون ما قضى الله لنا أهل البيت على لسان النبي الامي أحب إلي من أن يكون لي ملء هذه الرحبة (5) ذهبا،
    والله ما مثلنا في هذه الامة إلا كمثل سفينة نوح، [ أ ] وكباب حطة في بني إسرائيل.
    امالى المفيد


    ومن ذلكَ ما رواه عليُّ بنُ مُسْهِرٍ(2)، عنِ الأعمشِ ، عن موسى بن طَريف ، عن عَبايةَ. وموسى بن أُكَيلٍ النُمَيريُّ ، عن عِمْران بن ميْثم ، عن عَبايةَ. وموسى الوجيهيُّ (3)، عنِ المِنْهالِ بنِ عَمْروٍ ، عن عبد الله بنِ
    الحارثِ . وعُثمانُ بنُ سعيدٍ ،عن عبد الله بنِ بُكَيْر، عن حكيمِ بن جُبَيْرٍ قالَوا : شَهِدْنا عليّا أميرَ المؤمنينَ عليهِ السّلامُ على المِنْبرِ يَقولُ :
    «أَنا عبدُ اللهِ ، وأخوِ رسولِ اللّهِ ، وَرِثْتُ نبيّ الرّحمةِ، ونكحتُ سيِّدةَ نساءِ أهلِ الجنّةِ ، وأنا سيِّدُ الوصيِّينَ ، وآخِرُ أوصياءِ النّبيِّينَ ، لا يَدَعي ذلكَ غيري إلاّ أصابَه اللةُ بسوء» .
    فقالَ رجلٌ من عَبْسٍ كانَ جالساً بينَ القوم : مَن لا يُحسِنُ أنْ يقولَ هذا؟
    أنا عبدُ الله وأخو رسولِ الله ، فلم يَبْرح مكَانَه حتّى تَخبَّطَه الشّيطانُ ، فجرَ برجلِه إِلى باب المسجدِ،
    فسألْنا قومَه عنه فقُلْنا : هل تَعرِفونَ به عَرضاً قبلَ هذا؟
    قالَوا : اللّهمّ لا(1).
    (353)
    الارشاد المفيد

    دعاؤه عليه السلام على حرملة بن كاهل " لعنه الله " عن المنهال بن عمرو،
    قال: دخلت على علي بن الحسين عليهما السلام منصرفي من مكة، فقال لي: يا منهال!
    ما صنع حرملة بن كاهل الاسدي؟ فقلت: تركته حيا بالكوفة.
    قال: فرفع يديه جميعا، ثم قال عليه السلام: اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار.
    قال المنهال: فقدمت الكوفة، وقد ظهر المختار بن أبي عبيد الثقفي، وكان لي صديقا، فكنت في منزلي أياما حتى انقطع الناس عني، وركبت إليه، فلقيته خارجا من داره، فقال: يا منهال، لم تأتنا في ولايتنا هذه، ولم تهنئنا بها، ولم تشركنا فيها؟
    فأعلمته أني كنت بمكة، وأني قد جئتك الآن، وسايرته ونحن نتحدث حتى أتى الكناس، فوقف وقوفا كأنه ينظر شيئا، وقد كان أخبر بمكان حرملة بن كاهل، فوجه في طلبه، فلم يلبث أن جاء قوم يركضون، وقوم يشتدون، حتى قالوا: أيها الامير البشارة، قد أخذ حرملة بن كاهل.
    فما لبثنا أن جئ به، فلما نظر إليه المختار، قال لحرملة: الحمد لله الذي مكنني منك، ثم قال: الجزار الجزار.
    فأتي بجزار، فقال له: اقطع يديه. فقطعتا،
    ثم قال له: اقطع رجليه. فقطعتا،
    ثم قال: النار النار. فأتي بنار وقصب، فألقي عليه فاشتعل فيه النار، فقلت: سبحان الله! فقال لي: يا منهال إن التسبيح لحسن ففيم سبحت؟
    فقلت: أيها الامير، دخلت في سفرتي هذه منصرفي من مكة على علي بن الحسين عليهما السلام، فقال لي: يا منهال ما فعل حرملة بن كاهل الاسدي، فقلت: تركته حيا بالكوفة، فرفع يديه جميعا، فقال: اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر الحديد، اللهم أذقه حر النار.
    فقال لي المختار: أسمعت علي بن الحسين عليهما السلام يقول هذا؟ فقلت: والله لقد سمعته يقول هذا. قال: فنزل عن دابته، وصلى ركعتين، فأطال السجود، ثم قال فركب وقد احترق حرملة، وركبت معه، وسرنا فحاذيت داري، فقلت: أيها الامير، إن رأيت أن تشرفني وتكرمني وتنزل عندي وتحرم بطعامي، فقال: يا منهال، تعلمني أن علي بن الحسين دعا بأربع دعوات فأجابه الله على يدي، ثم تأمرني أن آكل؟! هذا يوم صوم شكرا لله عزوجل على ما فعلته بتوفيقه. وحرملة هو الذي حمل رأس الحسين عليه السلام.
    الصحيفة السجادية على زين العابدين رضى الله عنه


    54 - قال: وحدثني حنان، عن أبي عبد الرحمن المسعودي (2) قال: حدثنا المنهال بن عمرو (3)، عن أبي عبد الله النعمان، عن أبي جعفر عليه السلام قال: صاحب الامر يسجن حينا ويموت [ حينا ] (4) ويهرب حينا (5).
    [ 59 ]
    فأول ما فيه: أنه قال: " يموت حينا " وذلك خلاف مذهب الواقفة،
    فأما الهرب فإنما صح ذلك فيمن ندعيه نحن دون من يذهبون إليه،
    لان أبا الحسن موسى عليه السلام ما علمنا أنه هرب وإنما هو شئ يدعونه لا يوافقهم عليه أحد، ونحن يمكننا أن نتأول قوله " يموت حينا " بأن نقول يموت ذكره.

    الغيبة الطوسى

    2 - وعنه قال: حدثنا عبد العزيز قال: حدثنا المغيرة بن محمد قال: حدثنا إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمان الازدي قال: حدثنا قيس بن الربيع وشريك بن عبد الله بن الاعمش، عن المنهال بن عمرو، عن عبد الله بن الحارث بن نوفل، عن علي بن ابى طالب " ع " قال: لما نزلت (وانذر عشيرتك الاقربين ورهطك المخلصين) دعا رسول الله صلى الله عليه وآله بنى عبد المطلب وهم إذ ذاك اربعون رجلا يزيدون رجلا أو ينقصون رجلا فقال أيكم يكون اخي ووصيي ووارثى ووزيري وخليفتي فيكم بعدي؟ فعرض عليهم ذلك رجلا رجلا كلهم يابى ذلك حتى أتى علي فقلت انا يارسول الله، فقال يا بني عبد المطلب هذا أخي ووارثى ووصيي ووزيري وخليفتي فيكم بعدي، فقام القوم يضحك بعضهم إلى بعض ويقولون لابي طالب: قد امرك أن تسمع وتطيع لهذا الغلام.

    علل الشرائع الصدوق


    حدثنا محمد بن إبراهيم بن إسحاق - رضى الله عنه - قال: حدثنا عبد العزيز ابن يحيى قال: حدثنا إبراهيم بن فهد، عن محمد بن عقبة، عن حسين بن الحسن، عن إسماعيل بن عمر، عن عمر بن موسى الوجيهي (1) عن المنهال بن عمرو، عن عبد الله بن - الحارث قال:
    قلت لعلي عليه السلام: يا أمير المؤمنين أخبرني بما يكون من الاحداث بعد قائمكم ؟
    قال: يا ابن الحارث ذلك شئ ذكره موكول إليه،
    وإن رسول الله صلى الله عهد إلي أن لا اخبر به إلا الحسن والحسين عليهما السلام.

    كمال الدين وتمام النعمة الصدوق


    2399 / 22 عماد الدين محمد بن أبي القاسم الطبري في بشارة المصطفى: عن ابن شيخ الطائفة، عن أبيه، عن المفيد، عن زيد بن محمد السلمي، عن الحسين بن الحكم الكندي، عن إسماعيل بن صبيح، عن خالد بن العلاء، عن المنهال بن عمرو في خبر أنه قال: قال رجل للباقر (عليه السلام) والله اني لاحبكم أهل البيت قال (عليه السلام): " فاتخذ البلاء جلبابا، فو الله انه لاسرع الينا وإلى شيعتنا من السيل في الوادي، وبنا يبدأ البلاء، ثم بكم، وبنا يبدأ الرخاء ثم بكم ".
    مستدرك الوسائل النورى الطبرسى

    6562 / 1 - إبراهيم بن محمد الثقفي في كتاب الغارات: عن عبد الله بن أبي شيبة، عن أبي معاوية الضرير، عن الاعمش، عن المنهال بن عمرو، عن عباد بن عبد الله قال: كان علي (عليه السلام) يخطب على منبر من آجر.
    مستدرك الوسائل النورى الطبرسى


    مجالس المفيد: عن المنهال بن عمرو، عن محمد بن علي بن الحنفية قال: سمعته يقول: مالك من عيشك إلا لذة تزدلف بك إلى حمامك ويقربك إلى نومك فأي أكلة ليس معها غصص أو شربة ليس معها شرق فتأمل أمرك فكأنك قد صرت الحبيب المفقود والخيال المخترم أهل الدنيا أهل سفر لا يحلون عقد رحالهم إلا في غيرها (5).
    مستدرك سفينة البحار على النمازى


    حدثني ابي عن النضر ابن سويد عن عاصم بن حميد عن ابي عبد الله عليه السلام قال لقى المنهال بن عمرو على بن الحسين ابن علي عليهم السلام فقال له كيف اصبحت يابن رسول الله ؟ ق
    ال: ويحك اما آن لك ان تعلم كيف اصبحت ؟
    اصبحنا في قومنا مثل بني اسرائيل في آل فرعون يذبحون ابناءنا ويستحيون نساءنا واصبح خير البرية بعد محمد يلعن على المنابر،
    واصبح عدونا يعطى المال والشرف، واصبح من يحبنا محقورا منقوصا حقه، وكذلك لم يزل المؤمنون واصبحت العجم تعرف للعرب حقها بأن محمدا كان منها واصبحت قريش تفتخر على العرب بأن محمدا كان منها، واصبحت العرب تعرف لقريش حقها بأن محمدا كان منها واصبحت العرب تفتخر على العجم بأن محمدا
    [ 135 ]
    كان منها واصبحنا اهل البيت لا يعرف لنا حق فهكذا اصبحنا يا منهال.
    واما قوله: (وأوحينا إلى ام موسى ان ارضعيه فإذا خفت عليه فالقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين)
    تفسير القمى

    63 - عن المنهال بن عمرو عن على بن الحسين عليه السلام قال: قال: ليتامانا. ومساكيننا وابناء سبيلنا (6). 64 - عن زكريا بن مالك الجعفي (7) عن أبى عبد الله عليه السلام سألته عن قول الله: (واعلموا انما غنمتم من شئ فان لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى و والمساكين وابن السبيل) قال: اما خمس الله فلرسوله يضعه في سبيل الله ولنا خمس الرسول ولاقاربه وخمس ذوى القربى فهم اقرباءه، واليتامى يتامى أهل بيته، فجعل هذه الاربعة الاسهم فيهم، واما المساكين وابناء السبيل فقد علمت أن لا تأكل الصدقة ولا تحل لنا فهو للمساكين وابناء السبيل (1).
    تفسير العياشى


    وخرج يوما زين العابدين عليهما السلام يمشى في أسواق دمشق فلقيه
    المنهال بن عمرو ، فقال : كيف أمسيت يا بن رسول الله !
    قال : أمسينا كمثل بني إسرائيل في آل فرعون ، يذبحون أبنائهم ، ويستحيون نسائهم ، يا منهال أمست العرب تفتخر على العجم بان محمدا منها ،وأمست قريش تفتخر على سائر العرب بان محمدا منها ، وأمسينا معشر أهل بيته ونحن مقتولون مشردون ،
    فانا لله وانا إليه راجعون مما أمسينا فيه يا منهال .
    ولله در مهيار بقوله في العترة الطاهرة
    يعظمون له أعواد منبره * وتحت أرجلهم أولاده وضعوا
    بأي حكم بنوه يتبعونكم * وفخركم انكم صحب له تبع

    مقتل الحسين ابو مخنف الازدى

    يروى المنهال لزرع الحقد والبغض والكوفيين هم من غدروا وخانوا وهربوا من الحسين رضى الله عنه

    1- لم يقتل ويذبح اهل البيت ويغدر بهم ويستدرجهم الا شيعة الكوفةبشهادة الامام على زين العابدين الذى تروى على لسانه قال: أتنوحون وتبكون من أجلنا؟ فمن الذي قتلنا؟يا منهال يا كوفى
    2-الم تهرب شيعة الكوفة واختفوا وناموا فى منازلهم وهربوا كلهم من الحسين 25000 مقاتل بايعوهولم يمدوه حتى بالماء والطعام 5 ايام وهو فى كربلاء محاصر يا منهال يا كوفى

    3-الم ينضم شيعة الحسين الذين بايعوه على الموت والامامة وارسلوا له الرسائل لجيش الكوفة ليقتلوا الحسين ونادهم يا شبث بن ربعي، يا حجار بن أبجر، يا قيس بن الاشعث، يا يزيد بن الحارث وهم رؤساء قبائلهم ثم ذبحوا كل اهل البيت ليتخلصوا منهم مرة واحدة يا منهال يا كوفى


    إِنَّمَا يَفْتَرِيالْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِاللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ (105)النحل



    ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده منالنارالحديث صحيح البخارى ومسلم


    الا قد بلغت اللهم فاشهد
    الا قد بلغت اللهم فاشهد
    الا قد بلغت اللهم فاشهد

    اسال الله ان يقيض لهذا الامر العلماء المخلصين
    لاعادة دراسة كل الرواة المتشيعين كل راوى على حده
    واثرهم فى وضع عقائد الشيعة برواياتهم والتى حاولوا
    نقلها فى روايات السنة لنشر وتاييد بدعتهم
    على ضوء ما نشر من الالاف مراجع الشيعة
    من عام 290هـ وحتى الان


    وَاللَّهُ يَقُولُ الْحَقَّ وَهُوَ يَهْدِي السَّبِيلَ
    اللهم انى اسالك التوفيق والتسير
    قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي
    وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي
    وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي
    يَفْقَهُوا قَوْلِي


    _________________
    --
    al3wasem

    http://al3wasem.ahlamontada.com/index.htm
    http://groups.yahoo.com/group/al3wasem/
    http://groups.google.com/group/al3wasem
    avatar
    al3wasem
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 23/06/2008

    رد: كشف مستور الراوى المنهال بن عمرو الاسدي بين وجه نعرفه والوجه

    مُساهمة من طرف al3wasem في الخميس أبريل 15, 2010 2:33 pm

    المنهال بن عمرو الأسدي الكوفي , صنف في الطبقة الخامسة , من صغار التابعين , وترجم له المزي في تهذيب الكمال , وكذلك الحافظ إبن حجر في التهذيب , وقال صدوق ربما وهم .

    قال المزي في تهذيب الكمال :
    ( خ د ت س ق ) : المنهال بن عمرو الأسدى ، أسد خزيمة ، مولاهم ، الكوفى . اهـ .
    و قال المزى :
    قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : سمعت أبى يقول : ترك شعبة المنهال بن عمرو على عمد .
    قال عبد الرحمن بن أبى حاتم : لأنه سمع من داره صوت قراءة بالتطريب .
    قال عبد الله : و سمعت أبى يقول : أبو بشر أحب إلى من المنهال بن عمرو ، قلت
    له : أحب إليك من المنهال بن عمرو ؟ قال : نعم ، شديدا ، أبو بشر أوثق ، إلا أن المنهال أسن .
    و قال إسحاق بن منصور ، عن يحيى بن معين : ثقة .
    و كذلك قال النسائى .
    و قال وهب بن جرير عن شعبة : أتيت منزل منهال بن عمرو فسمعت منه صوت الطنبور ، فرجعت و لم أسأله . قلت : فهلا سألته عسى كان لا يعلم .
    و قال العجلى : كوفى ، ثقة .
    و قال الدارقطنى : صدوق .
    و قال على بن المدينى ، عن يحيى بن سعيد أتى شعبة المنهال بن عمرو فسمع صوتا فتركه ـ يعنى الغناء ـ .
    و قال محمد بن حميد الرازى ، عن جرير ، عن مغيرة : كان للمنهال بن عمرو صوت وزن سبعة ، و فى رواية : كان حسن الصوت ، و كان له لحن يقال له : وزن سبعة .
    و قال المفضل بن غسان الغلابى : سمعت يحيى بن معين ، و ذكر حديث الأعمش عن المنهال بن عمرو ، و كان يحيى بن معين يضع من شأن منهال بن عمرو .
    و قال فى موضع آخر : ذم يحيى المنهال بن عمرو .
    و قال أبو بكر بن أبى خيثمة : حدثنا سليمان بن أبى شيخ ، قال : حدثنى محمد بن عمر الحنفى ، عن إبراهيم بن عبيد الطنافسى أخى محمد بن عبيد ، قال : وقف المغيرة صاحب إبراهيم على يزيد بن أبى زياد ، و كانا يصليان جميعا فى مسجد واحد بالكوفة ، فقال : ألا تعجب من هذا الأحمق الأعمش إنى نهيته أن يروى عن المنهال ابن عمرو ، و عن عباية ففارقنى على أن لا يفعل ثم هو يروى عنهما ، نشدتك بالله هل كانت تجوز شهادة المنهال على درهمين ؟ قال : اللهم لا ، قال : فنشدتك بالله هل كانت تجوز شهادة عباية على درهمين ؟ قال : اللهم لا .
    و قال إبراهيم بن يعقوب الجوزجانى : المنهال بن عمرو سيىء المذهب ، و قد جرى حديثه .
    و ذكره ابن حبان فى كتاب " الثقات " .
    روى له الجماعة سوى مسلم . اهـ .


    وكذلك ترجم له الحافظ في تهذيب التهذيب 10 / 321 :
    ( معلقا على خبر المغيرة صاحب إبراهيم ) :
    محمد بن عمر الحنفى راوى الحكاية فيه نظر .
    و قال الحاكم : المنهال بن عمرو غمزه يحيى القطان .
    و قال أبو الحسن بن القطان : كان أبو محمد بن حزم يضعف المنهال ، و رد من روايته حديث البراء ، و ليس على المنهال حرج فيما حكى ابن أبى حازم ، . . . فذكر حكايته المتقدمة . قال : فإن هذا ليس بجرح إلا إن تجاوز إلى حد تحريم ، و لم يصح ذلك عنه ، و جرحه بهذا تعسف ظاهر ، و قد وثقه ابن معين و العجلى و غيرهما .
    و لهم شيخ آخر يقال له : المنهال بن عمرو أقدم من هذا ، روى عن عبد الله بن مسعود ، روى عنه أبو إسحاق السبيعى .
    قال أبو حاتم : إن لم يكن الأسدى فلا أعرفه .
    قلت : إنما يمكن أن يكون الأسدى إن كان أرسل عن ابن مسعود ، فإن الأسدى لم يدركه ، و تكون رواية أبى إسحاق عنه من رواية الأكابر عن الأصاغر . اهـ .


    _________________
    --
    al3wasem

    http://al3wasem.ahlamontada.com/index.htm
    http://groups.yahoo.com/group/al3wasem/
    http://groups.google.com/group/al3wasem

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 8:51 pm