القرآن الكريم - السنة المطهرة - السيرة النبوية - الفرق و المذاهب - مناقشة القضايا المعاصرة


    افهم ثم آمن .. " وتعرفون الحق والحق يحرركم "

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 09/11/2007

    افهم ثم آمن .. " وتعرفون الحق والحق يحرركم "

    مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 17, 2007 1:27 pm

    افهم ثم آمن .. " وتعرفون الحق والحق يحرركم "

    إن من فضل الله على البشرية أنه خلقها من نفس طيبة ونفخ فيها من روحه وجعلها تتصل بقلوب محبة بخالقها...

    فالحب لله فطرة في نفس الإنسان والتعرف على الله خصلة مزروعة في تكوين الإنسان.
    إن الإنسان أي إنسان يولد على هذه الفطرة، يولد على هذه المحبة... يولد لكي يعرف أن الله وحده هو الإله الحق ...

    كما وأن من بقي على هذه الفطرة وتعرف على الله ،وأنه وحده هو الإله الحق فلمثل أولئك ملكوت السماوات ،ولمثل أولئك تكون الحياة الأبدية.. هناك في محبة.. في جنات.. في الملكوت الأعلى ...

    عند الله. لذا فغالبا ما يطلق على الأطفال الصغار لقب "ملائكة الأرض" لأن الفطرة لديهم لم تلوث، والمحبة المزروعة في قلوبهم لم يصبها خلل... ولأنهم الأرضية الخصبة التي تنبت فيها بذور المحبة والخير التي أرادها الله لبني الإنسان.
    يقول متى في الإصحاح 19 آية 13 أن السيد المسيح عليه السلام قال: "دعوا الصغار يأتون إلي ولا تمنعوهم لأن لمثل هؤلاء ملكوت السماوات والأرض" ... ثم ما أن يبدأ الإنسان يسير في خضم هذه الحياة حتى تلاحقه الشياطين التي ليس لها وظيفة إلا أن تضل الناس عن طريق الله وتجرهم بعيدا بعيدا..

    ولكن الله ومنذ أن خلق هذا الإنسان أرسل له الكثير.. الكثير من الأنبياء حتى يرشدونه إلى طريق الله ويعيدونه إلى جادة الحق.. أرسل الله الكثير من الأنبياء حتى يعلموا الناس ويذكروهم أن الله وحده هو الإله الحق. "وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحق ويسوع المسيح الذي أرسلته" (يوحنا الإصحاح 17 الآية 3).
    ولقد بين أنبياء الله أن العبادة تكون فقط لله وأن السجود فقط يكون لله "مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (لوقا الإصحاح 4 الآية Cool.

    ولكن الكثير من الناس الأشقياء والمسكونين بالشياطين كانوا يكذبون الأنبياء ويقتلونهم لأن دعواتهم لم تكن على أهوائهم وشهواتهم ومصالحهم.
    في الوقت نفسه فهنالك الكثير من الناس على مر التاريخ ادعوا أنهم أنبياء أو أنهم يوحى إليهم من السماء وطافوا الأرض شمالا وجنوبا ليضلوا الناس "ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون المراءون لأنكم تطوفون البحر والبر لتكسبوا دخيلا واحدا.

    ومتى حصل ومتى حصل تصنعونه ابنا لجهنم أكثر منكم مضاعفا" (متى الإصحاح 23 الآية 15).
    ومن هؤلاء من يضل الناس ويتفنن في الإضلال حتى إنه يكاد أن يصدق نفسه.. إنهم يفترون على الله وعلى الأنبياء الأطهار،لا بل ويسمون أنفسهم بالقديسين وينصبون أنفسهم أربابا من دون الله ويقولون أنهم يوحى إليهم ،


    وبعد ذلك يأكلون أموال الناس بالباطل ويقولوا لهم "مغفورة خطاياكم" ولكن الأنبياء يتبرؤون منهم يوم القيامة والسيد المسيح عليه السلام يقول كما ذكر في متى: "في ذلك اليوم سيقول لي كثيرون، يا رب، يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك طردنا الشياطين وباسمك عملنا معجزات كثيرة. فحينئذ أصرح لهم: إني لم أعرفكم قط! ابتعدوا عني يا فاعلي الإثم" (متى الإصحاح 7 الآية 22+23)

    أو كما جاء في القرآن الكريم {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ }البقرة79.

    أو كما جاء في موضع آخر {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ }الأنعام93..

    من هنا كان من الواجب على الإنسان ذو العقل الرشيد أن يبحث عن الحقيقة بنفسه فتحرره من قيود أولئك الذين يريدون أن يوجهوه إلى حيث يريدون هم. والأنبياء جميعهم نصحوا الناس أن يبحثوا عن الحق فقد كتب يوحنا أن السيد المسيح قال: "وتعرفون الحق والحق يحرركم" (يوحنا الإصحاح 8 الآية 32).
    فإذا ما عرف الإنسان الحق فإنه يحرره من قيود فاعلي الإثم أولئك الذين يقول لهم السيد المسيح يوم القيامة "ابتعدوا عني يا فاعلي الإثم".



    لذا أخي الكريم وأختي الكريمة فإنه لن ينفعك أن تربح العالم كله وتخسر نفسك وقد قال السيد المسيح عليه السلام: "لأنه ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه، أو ماذا يعطي الإنسان فداء عن نفسه" (متى الإصحاح 16 الآية 26).


    .... إني أدعوك أن تبحث بنفسك
    .... أدعوك أن تفكر
    .... أدعوك أن تعرف الحق لكي يحررك


    .... أدعوك أن تفكر بأمر أولئك فاعلي الإثم الذين يقولون للناس آمن ثم إنهم أو آمن وهذا ليس على مستوى فهمك أولئك الذين يتبرأ منهم الله ويتبرأ منهم السيد المسيح عليه السلام يوم القيامة ويقول لهم: "ابتعدوا عني يا فاعلي الإثم".



    {يَا أَيُّهَا الْإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلَاقِيهِ} (قرآن - الانشقاق6)

    فكر أخي ... فكري أختي .... ماذا ستقولون لله .... كيف ستقابلونه ..... هل ستقولون له إنك يا الله لست واحدا ولكنك ثلاثة !!!

    هل ستقولون له أن السيد المسيح قال ذلك؟


    إن كنت ستقول ذلك فسيقول لك السيد المسيح عليه السلام ابتعد عني يا فاعل الإثم لأن السيد المسيح عليه السلام قال "إن أول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد" (مرقس الإصحاح 12 الآية 21).


    كما وأن الرب لم يذكر ذلك الثالوث مطلقا ولم يخبر عنه أحدا أبدا أو رسول بذلك ولا حتى عرفت الكنيسة في آيامها الأولى تلك العقيدة.
    اعرفوا الحق ... والحق يحرركم

    فوزوا بمحبة الله والملكوت الأبدي والجنات .. واسمعوا ماذا يقول الله
    {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً }النساء171



    نعم أحبتي ...
    ابحثوا عن الحق ... "ولا تسيروا عميانا لا تبصرون وسامعين لا تسمعون" (متى الإصحاح 13 الآية 13)


    {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيراً وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ }المائدة77

    ولنا معكم أيها الأحبة تواصل ...
    مع تحيات سعيد أبو السندباد




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 25, 2017 5:25 pm