القرآن الكريم - السنة المطهرة - السيرة النبوية - الفرق و المذاهب - مناقشة القضايا المعاصرة


    المسيح ليس من سلالة داوود

    شاطر
    avatar
    starspole
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    المساهمات : 358
    تاريخ التسجيل : 11/11/2007

    المسيح ليس من سلالة داوود

    مُساهمة من طرف starspole في الأحد نوفمبر 25, 2007 9:47 am

    المسيح ليس من سلالة داوود

    من المواضيع ذات الاهمية هو نسب السيد المسيح
    لقد نسبت الأناجيل السيد المسيح عليه السلام الي يوسف النجار {زوج أمه كما يدعون }وبالتالي الي داوود ....ومنه الي سبط يهوذا {أبناء الله }
    لماذا ؟ هذا ما سوف نعرفه بالتفصيل في موضوع {لهذا رفض اليهود المسيح }
    رغم ان المنطق والعقل يقول ....إذا كان المسيح ولد بدون أب فيكون نسبه الي أمه وعشيرتها ....وليس ليوسف النجار وعشيرته
    ومن الملاحظ ان كُتاب الأناجيل عمدوا الي عدم اقتران اسم المسيح بأمه ولو مرة واحدة
    فلم يذكر .......... يسوع ابن مريم .............او المسيح ابن مريم
    بل لم يذكر كُتاب الأناجيل نسب مريم مطلقا لا من قريب او من بعيد وكان هذا متعمد بل ان سيرة مريم عليها السلام في الكتاب المقدس قليلة جدا بالنسبة الي مكانتها

    ويَعقوبُ ولَدَ يوسفَ رَجُلَ مَرْيمَ الّتي ولَدَتْ يَسوعَ الّذي يُدعى المَسيحَ.متي 1/16
    وهذِهِ سيرَةُ ميلادِ يَسوعَ المَسيحِ: كانَت أُمُّهُ مَريَمُ مَخْطوبَةً ليوسفَ، فَتبيَّنَ قَبْلَ أنْ تَسْكُنَ مَعَهُ أنَّها حُبْلى مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ. متى 1/18
    وبَينَما هوَ يُفَكِّرُ في هذا الأمْرِ، ظَهَرَ لَه مَلاكُ الرَّبِّ. في الحُلُمِ وقالَ لَه: ((يا يوسفُ اَبنَ داودَ، لا تخَفْ أنْ تأخُذَ مَرْيمَ اَمرأةً لكَ. فَهيَ حُبْلى مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ، متى 1/20
    ودَخَلوا البَيتَ فوَجَدوا الطِّفْلَ معَ أُمِّهِ مَرْيَمَ. فرَكَعوا وسَجَدوا لَه، ثُمَّ فَتَحوا أَكْياسَهُمْ وأهْدَوْا إلَيهِ ذَهَبًا وبَخورًا ومُرًّا. {2/11 }
    أمَا هوَ اَبنُ النَّجّارِ؟ أُمٌُّهُ تُدعى مَريمَ، وإِخوتُهُ يَعقوبَ ويوسفَ وسِمْعانَ ويَهوذا؟{ 13/55 }

    لذا نتساءل

    ما هو نسب مريم عليها السلام حسب الكتاب المقدس ؟

    كما قلنا سالف الذكر ان الكتاب المقدس لم يصرح بنسب مريم عليها السلام صراحة مما يجعلنا نبحث بين ثناياه لعلنا نجد ما نستند إليه في نسب مريم
    وفعل بالبحث وجدنا بعض الخيوط التي يمكن ان تصل بنا الي نسب مريم عليها السلام

    {الخيط الأول } خدمة بيت الله قاصرة علي اللاويين


    طبقا للكتاب المقدس فان أعمال الكهنوت وخدمة بيت الله قاصرة فقط علي سبط لأوي فقط دون غيره من باقي الأسباط ......بل ان أعمال الكهنوت قاصرة فقط علي أبناء هارون فقط دون باقي السبط

    في خيمة الاجتماع خارج الحجاب الذي أمام الشهادة يرتبها هرون و بنوه من المساء الى الصباح أمام الرب فريضة دهرية في أجيالهم من بني إسرائيل { سفر الخروج 27/ 21 }
    ثم يتقدم الكهنة بنو لاوي.لانه اياهم اختار الرب الهك ليخدموه ويباركوا باسم الرب وحسب قولهم تكون كل خصومة وكل ضربة. { سفر التثنية 21/5 }
    { 5
    و كلم الرب موسى قائلا 6 قدم سبط لاوي و اوقفهم قدام هرون الكاهن و ليخدموه 7 فيحفظون شعائره و شعائر كل الجماعة قدام خيمة الاجتماع و يخدمون خدمة المسكن 8 فيحرسون كل امتعة خيمة الاجتماع و حراسة بني اسرائيل و يخدمون خدمة المسكن 9 فتعطي اللاويين لهرون و لبنيه انهم موهوبون له هبة من عند بني اسرائيل.( سفر العدد 3/ 5 : 9 )
    في ذلك الوقت افرز الرب سبط لاوي ليحملوا تابوت عهد الرب ولكي يقفوا امام الرب ليخدموه ويباركوا باسمه الى هذا اليوم ( سفر التثنية 10/8 )
    يقولون في سيرة مريم عليها السلام
    .
    يقال ان الشيخ يواقيم وزوجته حنة تقدما في أيامها ولم يرزقا ولدا لان حنة كانت عاقرا ولان بني إسرائيل كانوا يعيرون من لا ولد له.

    لهذا كان القديسان حزينين ومداومين علي الصلاة والطلبة إلى الله نهارا وليلا ونذرا أن الولد الذي يرزقانه يجعلانه خادما للهيكل وفيما كان الصديق يواقيم في الجبل مواظبا علي الصلاة نزل عليه سبات فنام وظهر له ملاك الرب جبرائيل وبشره بأن امرأته حنة ستحبل وتلد مولودا يقر عينيه ويسر قلبه ويحصل بسببه الفرح والسرور للعالم أجمع ولما انتبه من نومه أتي إلى بيته فأعلم زوجته بالرؤيا فصدقتها وحبلت من تلك الليلة وولدت مريم عليها السلام .

    نلاحظ..... يواقيم وزوجته لم ينجبا وتقدما في السن فتضرعوا الي الله بان يرزقهم مولود ليكون خادما للبيت الله

    نتذكر معا النصوص مرة ثانية لربط الأحداث ..... {في ذلك الوقت افرز الرب سبط لاوي ليحملوا تابوت عهد الرب ولكي يقفوا أمام الرب ليخدموه ويباركوا باسمه الى هذا اليوم ( سفر التثنية 10/8 )
    فخدمة بيت الله قاصرة علي سبط لأوي فقط دون غيرهم.......

    إذن من أي سبط ...الشيخ يواقيم وزوجته حنة.. فهم دعوا الله ان يرزقهم بمولود لخدم بيته؟....بدون ادني شك فهما ومولودهما من سبط لأوي المكلف بحراسة وخدمة بيت الله ( قدم سبط لاوي وأوقفهم قدام هرون الكاهن وليخدموه.{سفر العدد3/6 }

    ولقد رزق الله الشيخ يواقيم وزوجته حنة .....بمولود أنثي حيث سمتها أمها {مريم} عليه السلام

    ولكن الخدمة قاصرة علي ذكور سبط لأوي فقط

    [
    عدّ بني لاوي حسب بيوت آبائهم وعشائرهم.كل ذكر من ابن شهر فصاعدا تعدّهم.{ سفر العدد 3/15 }

    ورغم ذلك خدمة مريم عليها السلام ببيت الله الي ان بلغت سن 12 سنة

    ولكن كيف تكون أنثي وتخدم بيت الله ؟

    لم يذكر لنا الكتاب المقدس اجابة لهذا السؤال
    ولكن القران الكريم تكفل بالإجابة

    {إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (35) سورة آل عمران

    ولكن المولد جاء أنثي وخدمة البيت قاصرة علي الذكور لهذا قالت

    {فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} (36) سورة آل عمران

    ومع كونها أنثي تقبلها الله للخدمة ببيته المقدس

    {فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ} (37) سورة آل عمران

    ليس هذا فحسب بل اختارها واصطفها علي نساء العالمين

    {وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ} (42) سورة آل عمران

    لتكون هي وابنها آية

    {
    وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ} (91) سورة الأنبياء

    avatar
    starspole
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    المساهمات : 358
    تاريخ التسجيل : 11/11/2007

    رد: المسيح ليس من سلالة داوود

    مُساهمة من طرف starspole في الأحد نوفمبر 25, 2007 9:48 am

    {الخيط الثاني }بين مريم وزوجة زكريا نسب


    فهناك علاقة نسب بين مريم عليها السلام واليصابات زوجة زكريا عليه السلام التي من بيت هارون
    وهذا بشهادة الكتاب المقدس

    كانَ في أيّامِ هيرودُسَ مَلِكِ اليهوديَّةِ كاهنٌِ مِنْ فِرقَةِ أبـيَّا اَسمُهُ زكَرِيَّا، لَه زوجةٌ مِنْ سُلالَةِ هرونَ اَسمُها أليصابات. { انجيل لوقا 1/5 }

    (35)
    فاجاب الملاك وقال لها.الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله. (36) وهوذا اليصابات نسيبتك هي ايضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا (37) لأنه ليس شيء غير ممكن لدى الله. { انجيل لوقا 1/35: 37 }

    تعريف النسب
    النسب في اللغة يطلق على معان عدة؛ أهمها: القرابة والالتحاق. تقول: فلان يناسب فلانًا فهو نسيبه، أي قريبة. ويقال: نسبه في بني فلان، أي قرابته، فهو منهم. وتقول: انتسب إلى أبيه أي التحق. ويقال: نسب الشيء إلى فلان، أي عزاه إليه. وقيل: إن القرابة في النسب لا تكون إلا للآباء خاصة

    لفظ النسب في الكتاب المقدس

    وقد استخدام لفظ النسب في الكتاب المقدس للدلالة علي شدة القرابة { قرابة العصب } أي من صلب واحد

    وان لم يكن لأبيه أخوة تعطوا ملكه لنسيبه الأقرب إليه من عشيرته فيرثه.فصارت لبني إسرائيل فريضة قضاء كما أمر الرب موسى { سفر العدد 27/11 }

    قال واحد من عبيد رئيس الكهنة وهو نسيب الذي قطع بطرس اذنه أما رأيتك انا معه في البستان.{إنجيل يوحنا 18/26 }

    لفظ القرابة في الكتاب المقدس

    اما لفظ القرابة فستخدم في علاقة بني إسرائيل بعضهم لبعض بحيث ان جميع الإسرائيليين أقارب حتي ولو اختلف السبط

    {
    لا تشهد على قريبك شهادة زور. { سفر الخروج 20/16 }
    {
    لا تشته بيت قريبك.لا تشته امرأة قريبك ولا عبده ولا امته ولا ثوره ولا حماره ولا شيئا مما لقريبك { سفر الخروج 20/17 }
    {
    لا تغصب قريبك ولا تسلب.ولا تبت اجرة اجير عندك الى الغد. { سفر اللاويين 19/3 }
    {
    لا ترتكبوا جورا في القضاء.لا تأخذوا بوجه مسكين ولا تحترم وجه كبير.بالعدل تحكم لقريبك. {سفر اللاويين 19/15 }

    لفظ المصاهرة في الكتاب المقدس

    اما القرابة من جهة الزوجة فتسمي مصاهرة

    وصاهر سليمان فرعون ملك مصر واخذ بنت فرعون واتى بها الى مدينة داود الى ان اكمل بناء بيته وبيت الرب وسور اورشليم حواليها. { سفر الملوك الأول 3/1 }
    وصاهرونا.تعطوننا بناتكم وتأخذون لكم بناتنا. { سفر التكوين 34/9 }
    ولا تصاهرهم.بنتك لا تعطي لابنه وبنته لا تأخذ لابنك { سفر التثنية 7/3 }
    ولكن اذا رجعتم ولصقتم ببقية هؤلاء الشعوب اولئك الباقين معكم وصاهرتموهم ودخلتم اليهم وهم اليكم { سفر يشوع 23/12 }
    وقال شاول اعطيه اياها فتكون له شركا وتكون يد الفلسطينيين عليه.وقال شاول لداود ثانية تصاهرني اليوم { سفر صموئيل الأول 18/21 }

    {الخيط الثالث } المسيح عليه السلام ليس يهودي{يهوذي } بل سامري



    فقالَ اليَهودُ: ((أما نَحنُ على صَوابٍ إذا قُلنا إنَّكَ سامِريٌّ وفيكَ شَيطانٌ؟)) { إنجيل يوحنا 8 /48 }
    ولم يعترض المسيح علي قول اليهود له انه سامري وإنما كان اعتراضه علي {يه شيطان }
    فأجابَهُم يَسوعُ: ((لا شَيطانَ فيَّ، ولكنِّي أُمَجِّدُ أبـي، وأنتُم تُحَقِّروني{ إنجيل يوحنا 8 /49 } فان دل ذلك نما دل علي كونه فعلا سامري ولا كان نفي ذلك كما نفى كون به شيطان
    فبني إسرائيل انقسموا الي قسمين مملكة يهوذا {اليهود }في الجنوب وهم أبناء الله
    لَكِنْ يَكُونُ عَدَدُ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَرَمْلِ الْبَحْرِ الَّذِي لاَ يُكَالُ وَلاَ يُعَدُّ وَيَكُونُ عِوَضاً عَنْ أَنْ يُقَالَ لَهُمْ: لَسْتُمْ شَعْبِي يُقَالُ لَهُمْ: أَبْنَاءُ اللَّهِ الْحَيِّ هُوشَعَ1/10. .....ومملكة إسرائيل { السامرة } في الشمال ........وكانوا اليهود {سبط يهوذا } في الجنوب يعتبرون باقي الإسرائيليين {السامريين } كفارا ليسوا أبناء الله
    ولما جاء رحبعام الى أورشليم جمع كل بيت يهوذا وسبط بنيامين مئة وثمانين الف مختار محارب ليحاربوا بيت إسرائيل ويردوا المملكة لرحبعام بن { سفر الملوك الأول 12/21 }

    {الخيط الرابع } مكوث مريم عليها السلام ببيت زكريا عليه السلام



    (40))
    ودخلت بيت زكريا وسلمت على اليصابات... (56) فمكثت مريم عندها نحو ثلاثة اشهر ثم رجعت الى بيتها ( لوقا 1/40 :56 )
    وهذا دليل اخر علي شدة النسب الذي بين مريم عليها السلام وبين زكريا عليه السلام وزوجته

    فقت أقامت مريم عليها السلام إقامة كاملة لمدة ثلاث اشهر ببيت زكريا حيث تكفلها كل هذه المدة {فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ} (37) سورة آل عمران ........ويستحيل ان تمكث مريم عليها السلام بهذا البيت الا إذا كانت تربطها علاقة نسب قوية بأهل هذا البيت
    بالأخص إذا علمنا ان كل سبط من أسباط بني إسرائيل كان له استقلالية من حيث الثروة والإقامة والرئيسة والحياة الاجتماعية
    ويكون معكما رجل لكل سبط.رجل هو راس لبيت آبائه { سفر العدد 1/4 }
    فأمر موسى بني اسرائيل قائلا هذه هي الارض التي تقتسمونها بالقرعة.التي امر الرب ان تعطى للتسعة الاسباط ونصف السبط { سفر العدد 34/13 }
    هذا ما امر به الرب عن بنات صلفحاد قائلا.من حسن في اعينهنّ يكنّ له نساء ولكن لعشيرة سبط آبائهنّ يكنّ نساء. فلا يتحول نصيب لبني اسرائيل من سبط الى سبط بل يلازم بنو اسرائيل كل واحد نصيب سبط آبائه. وكل بنت ورثت نصيبا من اسباط بني اسرائيل تكون امرأة لواحد من عشيرة سبط ابيها لكي يرث بنو اسرائيل كل واحد نصيب آبائه. فلا يتحول نصيب من سبط الى سبط آخر بل يلازم اسباط بني اسرائيل كل واحد نصيبه{ سفر العدد 36/6: 9 }
    وكانت المدن القصوى التي لسبط بني يهوذا الى تخم ادوم جنوبا قبصئيل وعيدر وياجور { سفر يشوع 15/21}
    وجاز التخم من تفوح غربا الى وادي قانة وكانت مخارجه عند البحر.هذا هو نصيب سبط بني افرايم حسب عشائرهم { سفر يشوع 16/8 }
    وكانت مدن سبط بني بنيامين حسب عشائرهم اريحا وبيت حجلة ووادي قصيص { سفر يشوع 18/21 }


    avatar
    starspole
    المشرف العام للمنتدى
    المشرف العام للمنتدى

    المساهمات : 358
    تاريخ التسجيل : 11/11/2007

    رد: المسيح ليس من سلالة داوود

    مُساهمة من طرف starspole في الأحد نوفمبر 25, 2007 9:48 am

    {الخيط الخامس } نفي المسيح نسبه الي داود



    (
    وفيما كان الفريسيون مجتمعين سألهم يسوع قائلا : ماذا تظنون في المسيح ، ابن من هو قالوا له: ابن داود ، قال لهم : فكيف يدعوه داود بالروح ربا قائلا : قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك ، فان كان داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه ؟! فلم يستطع أحد أن يجيبه بكلمة ، ومن ذلك اليوم لم يجسر أحد أن يسأله بتة ) متى 22/41 : 46 ، فالمسيح إعلانها بكل صراحة أنه ليس من ذرية داود


    من هذه الخيوط نصل الي نسب مريم عليها السلام
    وهو إنها من سبط لاوي من سلالة هارون عليه السلام من عشيرة العمراميين
    ولقهات عشيرة العمراميين وعشيرة اليصهاريين وعشيرة الحبرونيين وعشيرة العزيئيليين.هذه عشائر القهاتيين {سفر العدد 3/37 }
    هذا هو نسب مريم عليها السلام والذي بدوره نسب المسيح عليه السلام
    لذا نؤكد طبقا للكتاب المقدس ان المسيح عليه السلام ليس من سلالة داوود عليه السلام وبالتالي ليس من سبط يهوذا

    __________________



    اليهود كذبوا كذبة ........فصدقها النصارى .....فكذبوا كذبة تتفق مع كذبة اليهود
    فاليهود عمدوا الي التدليس والغش بحيث يضمنون كتابهم المقدس ما يجعل المسيح المنتظر من سبط يهوذا من سلالة داوود ....بحيث يكون الملك أو بمعنى أدق ملكوت الله في هذا السبط وفي هذه السلالة .....وبالتدليس والغش جعل النصارى يسوع من سبط يهوذا ومن سلالة داوود لتنطبق عليه موصفات المسيح المنتظر كما وضعها اليهود
    والتفصيل هنا


    لهذا رفض اليهود المسيح


    __________________





      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 7:50 am